اخترنا لكم : عمرو بن العاص

من أصحاب رسول الله(ص)، رجال الشيخ (٣٧). أقول: هو الذي قال: إني لأشنأ محمدا، أي أبغضه! فنزل (إِنَّ شانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ). إن النبي(ص) لعن عمرو بن العاص والوليد بن عقبة، لما مر بهما في حائط وهما يشربان ويغنيان،كانت نابغة أم عمرو بن العاص أمة لرجل من عنزة، فسبيت فاشتراها عبد الله بن جذعان التيمي بمكة، وكانت بغيا ثم أعتقها، فوقع عليها أبو لهب بن عبد المطلب، وأمية بن عبد المطلب، وأمية بن خلف الجمحي، وهشام بن المغيرة المخزومي، وأبو سفيان بن حرب، والعاص بنوائل السهمي في طهر واحد، فولدت عمرا فادعاه كلهم فحكمت أمه فيه، فقالت: هو من العاص بن وائل، وذلك لأن العاص كان ينفق عليها كثيرا، قالوا: وكان ...

عبد الرزاق

معجم رجال الحدیث 11 : 13
T T T
عبد الرزاق بن همام.
روى عن معمر، وروى عنه المنقري.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب الاستغناء عن الناس ٦٧، الحديث ٣، وباب العصبية ١٢٣، الحديث ٧، وباب الطمع ١٢٧، الحديث ٣.
وروى عنه سليمان بن داود الشاذكوني.
التهذيب: الجزء ٤، باب علامة أول شهر رمضان وآخره، الحديث ٤٦٣، ورواها بعينها في باب فضل الصيام يوم الشك، الحديث ٥١١، والإستبصار: الجزء ٢، باب صيام يوم الشك، الحديث ٢٤٣.
أقول: عبد الرزاق في أسناد هذه الروايات هو عبد الرزاق بن همام الآتي.