اخترنا لكم : عامر بن عبد الله بن الجراح

أبو عبيدة، وقيل: عبد الله بن عامر، والأول أصح. قال ابن الأثير في أسد الغابة: «و هو من العشرة الذين بشرهم رسول الله(ص) بالجنة، شهد بدرا وأحدا، وسائر المشاهد مع رسول الله(ص)، وهاجر إلى الحبشة الهجرة الثانية». أقول: هو من أعداء أمير المؤمنين(عليه السلام)، وتقدم في سالم مولى أبي حذيفة ما يدل على ذمه ونفاقه.

أحمد بن عبديل

معجم رجال الحدیث 2 : 157
T T T
روى عن ابن سنان، وروى عنه علي بن إبراهيم.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب اللباس الذي تكره فيه الصلاة ٦٠، الحديث ١٥.