اخترنا لكم : إسماعيل بن ضرار

روى عن يونس بن عبد الرحمن، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. تفسير القمي: سورة الأنعام، في تفسير قوله تعالى: (وَ كَذلِكَ نُرِي إِبْراهِيمَ مَلَكُوتَ السَّماواتِ). أقول: إن هذه النسخة محرفة جزما، والصحيح إسماعيل بن مرار كما هو الموجود في الطبعة القديمة وتفسير البرهان، فإنه من مشايخ إبراهيم بن هاشم، وقد أكثر الرواية عنه في الكتب الأربعة، وهو أيضا أكثر الرواية عن يونس بنعبد الرحمن، وقد روى عنه إبراهيم بن هاشم في غير هذا المورد في التفسير أيضا.

أحمد بن عديس

معجم رجال الحدیث 2 : 160
T T T
روى عن أبان، وروى عنه الحسن بن محمد بن سماعة.
الكافي: الجزء ٧، كتاب الوصايا ١، باب ما يجوز من الوقف والصدقة ٢٣، ذيل الحديث ٤٠.
وروى عنه: الحسن بن سماعة.
التهذيب: الجزء ٩، باب الوقوف والصدقات، الحديث ٥٥٩، والإستبصار: الجزء ٤، باب أنه لا يجوز بيع الوقف، الحديث ٣٧٩.
إلا أن فيه: «أحمد بن عبدوس» بدل «أحمد بن عديس».
والصحيح ما في التهذيب لموافقته للكافي المتقدم والوافي والوسائل أيضا.
وروى عنه الحسن بن محمد الكندي، الروضة: الحديث ٤٠.
وروى عن أبان بن عثمان، وروى عنه الحسن بن محمد الكندي.
الروضة: الحديث ٣٩.