اخترنا لكم : ميسر

روى عن أبي جعفر(عليه السلام)، وروى عنه ابن مسكان. تفسير القمي: سورة الروم، في تفسير قوله تعالى: (ظَهَرَ الْفَسادُ فِي الْبَرِّ وَ الْبَحْرِ بِما كَسَبَتْ أَيْدِي النّاسِ). وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات، تبلغ ثمانية وثلاثين موردا. فقد روى عن أبي جعفر(عليه السلام)، وأبي عبد الله(عليه السلام)، وعن جابر، ومحمد بن عبد العزيز. وروى عنه أبو إسحاق، وأبو سليمان، وابن مسكان، وأبان الأحمر، وأبان بن عثمان، وإبراهيم بن عقبة، وثعلبة بن ميمون، وجميل، وجميل بن دراج، وحذيفة بن منصور، وعبد الله بن بكير، وعثمان بن عيسى، وعقبة، وعلي بن عقبة، وفضالة، ومحمد ابنه، ومحمد بن هشام، ومحمد بن يوسف، ومع...

أحمد بن علوية الأصفهاني

معجم رجال الحدیث 2 : 161
T T T
أحمد بن علوية أبو جعفر.
قال النجاشي: «أحمد بن علوية الأصفهاني، أخبرنا ابن نوح، قال: حدثنا: محمد بن علي بن أحمد بن هشام أبو جعفر القمي، قال: حدثنا محمد بن أحمد بن محمد بن بشير [بشر بن البطال [الرحال بن بشير [بشر، قال: وسمي الرحال لأنه رحل خمسين رحلة من حج إلى غزو، قال: حدثنا أحمد بن علوية بكتابه الإعتقاد في الأدعية».
وتقدم عنه في ترجمة إبراهيم بن محمد بن سعيد الثقفي رواية محمد بن الحسين بن محمد بن عامر، عن أحمد بن علوية الأصفهاني الكاتب المعروف بأبي الأسود، عن إبراهيم بن محمد بكتبه.
كما تقدم عن الشيخ في الفهرست: رواية محمد بن الحسن بن الوليد عن أحمد بن علوية الأصفهاني المعروف بابن الأسود، عن إبراهيم بن محمد الثقفي بكتاب المعرفة.
وعده الشيخ في رجاله في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٥٦)، قائلا: «أحمد بن علوية الأصفهاني، المعروف بابن الأسود الكاتب، روى عن إبراهيم بن محمد الثقفي كتبه كلها.
وروى عنه الحسين بن محمد بن عامر، وله دعاءالاعتقاد، تصنيفه».
أقول: لا يبعد أن ما في الرجال والفهرست، من تكنية أحمد، بابن الأسود: فيه تحريف، والصحيح: أبو الأسود، كما في النجاشي لكونه أضبط.
وعده ابن شهرآشوب في معالم العلماء: من شعراء أهل البيت(عليهم السلام) في المجاهرين.
روى عن إبراهيم بن محمد الثقفي، وروى عنه محمد بن الحسن.
ذكره الشيخ الصدوق في المشيخة: في طريقه إلى إبراهيم بن محمد الثقفي.
وروى عن إبراهيم بن محمد الثقفي، وروى عنه حسين بن محمد بن عامر.
كامل الزيارات، باب من اغتسل في الفرات، وزار الحسين(عليه السلام) (٧٥)، الحديث ٦.