اخترنا لكم : أبو أسامة

روى عن أبي جعفر(عليه السلام)، وأبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه الحسن بنمحبوب. تفسير القمي: سورة الشعراء، في تفسير قوله تعالى: (فَما لَنا مِنْ شافِعِينَ وَ لا صَدِيقٍ حَمِيمٍ). &طبقته في الحديث& وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات، تبلغ واحدا وخمسين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، والشيخ(عليه السلام)، وعن أبي بصير، وأبي عبيدة، وحمران، وعبد الله بن سنان، وهشام بن سالم. وروى عنه أبو جميلة، وأبو عبد الرحمن الحذاء، وابن أذينة، وابن بكير، وابن محبوب، وأبان، وأبان بن عثمان، وإبراهيم بن عبد الحميد، وجميل بن دراج، وحريز، والحسين بن المختار، وسيف، وصباح الحذاء، وصفوان، وص...

عبد الله بن أسعد

معجم رجال الحدیث 11 : 119
T T T
ابن زرارة: قال ابن الأثير في أسد الغابة:«روى يحيى بن بكير، عن جعفر الأحمر، عن هلال الصيرفي، قال: حدثنا أبو كثير الأنصاري، عن عبد الله بن أسعد بن زرارة، قال: قال رسول الله(ص) : لما أسري بي إلى السماء انتهى بي إلى قصر من لؤلؤ فراشه من ذهب يتلألأ فأوحى الله تعالى إلي- أو أمرني- في علي(عليه السلام) بثلاث خصال: أنه سيد المسلمين، وإمام المتقين، وقائد الغر المحجلين».
و ذكر للرواية طرقا أخر غير هذا، وقال في آخر عبارته: «أخرجه الثلاثة إلا أن أبا عمر قال: عبد الله بن أبي أمامة، وهو أسعد بن زرارة».