اخترنا لكم : ثابت بن هرمز

ثابت أبو المقدام. ثابت الحداد. ثابت الحذاء. قال النجاشي: «ثابت بن هرمز أبو المقدام الحداد: روى نسخة عن علي بن الحسين(عليه السلام)، رواها عنه ابنه عمرو بن ثابت، قال ابن نوح: حدثنا علي بن الحسين بن سفيان [الحسين بن علي بن سفيان قال: حدثنا علي بن العباس بن الوليد، قال: حدثنا عباد بن يعقوب الأسدي، قال: حدثنا عمرو بن ثابت، عن أبيه، عن علي بن الحسين ع». وعده الشيخ في رجاله من أصحاب السجاد(عليه السلام) (٢)، قائلا: «الفارسي أبو المقدام العجلي الحداد مولى بني عجل». ومن أصحاب الباقر(عليه السلام) (١)، ومن أصحاب الصادق(عليه السلام) (١)، ووصفه في الأخيرين- مضافا إلى ما تقدم- بالكوفي. وقال البرق...

عبد الله بن بكر [بكير]

معجم رجال الحدیث 11 : 129
T T T
عبد الله الأرجاني.
الأرجاني: من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٧٠٢).
وقد تقدم عن البرقي بعنوان عبد الله الأرجاني.
قال ابن الغضائري: «عبد الله بن بكير الأرجاني، روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، مرتفع القول».
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه عبد الله بن عبد الرحمن الأصم.
كامل الزيارات: الباب ٣٢، في ثواب من بكى على الحسين بن علي(عليه السلام)، الحديث ٧.
وقال الكشي (١٤٧) عبد الله بن بكير [بكر الأرجاني [الرجاني: «قال أبو الحسن حمدويه بن نصير: عبد الله بن بكير ليس هو من ولد أعين، له ابن اسمه الحسين.
وجدت في كتاب جبرئيل بن أحمد الفاريابي بخطه: حدثنا أبو جعفر محمد بن إسحاق، عن أحمد بن عبد الله الكرخي، عن يونس بن عبد الرحمن، عن يونس بن يعقوب، عن عبد الله الأرجاني، قال: دخلت على أبي جعفر عو أنا غلام، فبكيت فقال: وما يبكيك يا بني، ما كل من طلب هذا الأمر أصابه، ثم دخلت على جعفر(عليه السلام) بعد أبي جعفر(عليه السلام) فلما رآني وأنا مقبل، قال: (الله أعلم حيث يجعل رسالته)».
و يأتي في ترجمة محمد بن أبي زينب مقلاص أبي الخطاب بكاء عبد الله بن بكير عند ذكر أبي الخطاب ومقتله وسؤال الصادق(عليه السلام) عن سبب البكاء وجوابه للإمام(عليه السلام)، وقول الإمام(عليه السلام) : لا بأس.
والمتحصل أن الرجل إمامي ولم تثبت وثاقته، والروايتان على فرض دلالتهما فمن نفسه، وما عن ابن الغضائري لم يثبت على أنه لا دلالة فيه على التضعيف.