اخترنا لكم : محمد بن سليمان المصري

روى عن مروان بن مسلم، وروى عنه الأصبغ بن الأصبغ. الفقيه: الجزء ٤، باب حد المماليك في الزنا، الحديث ٩٠. وروى عن عبد الله بن سنان، وروى عنه الصالح بن السندي. ذاك المصدر: باب حد القواد، الحديث ١٠٠. أقول الظاهر أنه محمد بن سليمان البصري الديلمي المتقدم، وقد مر ضبطه بالمصري في نسخة البرقي، والذي يكشف عن ذلك: أن الرواية الأولىرواها في الكافي: الجزء ٧، باب ما يجب على المماليك والمكاتبين من الحد (٤٥)، الحديث ٧، ورواها في التهذيب: الجزء ١٠، باب حدود الزنا، الحديث ٨٦، وفي كليهما محمد بن سليمان، من دون تقييد، ولا شك في انصراف محمد بن سليمان إلى البصري الديلمي، فإنه المعروف المشهور.

أحمد بن علي بن أحمد

معجم رجال الحدیث 2 : 166
T T T
روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن علي بن أحمد، عن إسحاق بن سعيد الأشعري، عن عبد الله بن سعيد الدغشي.
التهذيب: الجزء ٧، باب فضل التجارة وآدابها، الحديث ٢٩.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، وفي النسخة المخطوطة: أحمد بن محمد، عن علي بن أحمد، عن إسحاق بن سعيد الأشعري.
ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب آداب التجارة ٥٤، الحديث ١٧، وفيه: أحمد، عن علي بن أحمد بن سعد الأشعري، وهو الموافق للوافي أيضا، وفي الوسائل نقلا عن التهذيب كما في النسخة المخطوطة منه، وعن الكافي: أحمد بن محمد بن خالد،عن علي بن أحمد بن إسحاق الأشعري.