اخترنا لكم : أبو عمر الضرير

قال الشيخ (٨٣٠): «له كتاب الجنائز، وله كتاب النوادر، أخبرنا بهما جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن أبي عمر الضرير». وعده في رجاله: فيمن لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٢٢)، قائلا: «أبو عمر الضرير، روى عنه حميد»، إلا أن في بعض نسخ الرجال أبو عمرو. وكيف كان، فطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل.

عبد الله بن حوالة

معجم رجال الحدیث 11 : 190
T T T
قال الشيخ الحر في أمل الآمل (١٠٦): «عبد الله بن حوالة الأزدي له صحبة مع النبي(ص)، يقال له أبو حوالة، ويقال له أبو محمد نزل الأردن من أرض الشام، وقيل سكن دمشق، مات سنة ٥٨ وهو ابن ٧٣ سنة، وقال جماعة: هو من الأردن، وهو الأصح، قاله الحافظ المزي من علماء العامة في كتاب تهذيب الكمال في الرجال، ومدحه وأثنى عليه».