اخترنا لكم : محمد بن همام

روى عن جعفر بن محمد بن مالك، وروى عنه علي بن إبراهيم. تفسيرالقمي:، سورة النور، في تفسير قوله تعالى: (فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللّهُ أَنْ تُرْفَعَ ..). وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات، تبلغ أحد عشر موردا. فقد روى عن أحمد بن بندار أبي جعفر، وجعفر بن محمد، وجعفر بن محمد بن مالك، وجعفر بن محمد بن مالك الفزاري، والحسن بن محمد بن جمهور، وحميد بن زياد، وعلي بن محمد بن رباح، ومحمد بن محمد، ومحمد بن محمد بن رباح. وروى عنه جعفر بن محمد بن قولويه أبو القاسم، ومحمد بن أحمد بن داود. أقول: محمد بن همام هذا، هو محمد بن أبي بكر همام بن سهيل المتقدم.

عبد الله بن حوالة

معجم رجال الحدیث 11 : 190
T T T
قال الشيخ الحر في أمل الآمل (١٠٦): «عبد الله بن حوالة الأزدي له صحبة مع النبي(ص)، يقال له أبو حوالة، ويقال له أبو محمد نزل الأردن من أرض الشام، وقيل سكن دمشق، مات سنة ٥٨ وهو ابن ٧٣ سنة، وقال جماعة: هو من الأردن، وهو الأصح، قاله الحافظ المزي من علماء العامة في كتاب تهذيب الكمال في الرجال، ومدحه وأثنى عليه».