اخترنا لكم : الحارث بن حصيرة [حضيرة ، خضيرة]

من أصحاب علي(عليه السلام)، رجال الشيخ (٢٨). روى الحارث بن حصيرة عن الأصبغ، وروى عنه صباح المزني. الكافي، الجزء ٣، كتاب الطهارة ١، باب وجوب غسل يوم الجمعة ٢٨، الحديث ٥، والتهذيب: الجزء ٣، باب العمل في ليلة الجمعة ويومها، الحديث ٣٠، إلا أن فيه الحارث فقط. وروى عن حبشي عن علي بن أبي طالب(عليه السلام)، وروى سعدان بن مسلم، عن بعض أصحابنا عنه. الكافي، الجزء ٧، كتاب الحدود ٣، باب النوادر ٦٣، الحديث ٢٢. أقول: تأتي له رواية بعنوان الحارث بن حضيرة الأزدي أيضا.

أحمد بن علي بن أحمد النجاشي الصيرفي

معجم رجال الحدیث 2 : 177
T T T
أحمد بن علي بن أحمد بن العباس.
المعروف بابن الكوفي أبو الحسين: كان شيخا، بهيا، ثقة، صدوق اللسان، عند المخالف والمؤالف، قاله الصهرشتي تلميذ الشيخ الطوسي وروى عنه: سنة ٤٤٢، ذكره أبو علي في رجاله.
أقول: الظاهر أنه هو النجاشي المعروف المتقدم ترجمته، كما عن العلامة الطباطبائي، وذلك لبعد أن يكون رجلان عظيمان مسميين باسم واحد حتى من جهة الأب والجد، وملقبين بلقب واحد في عصر واحد، ولم يكن لأحدهما ذكر ولا أثر.