اخترنا لكم : بشر بن جعفر

روى عن المفضل بن عمر، وروى عنه أبو إسماعيل السراج. الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب ما عند الأئمة من آيات الأنبياء(عليهم السلام) ٣٧، الحديث ٥. أقول: هو بشر بن جعفر الكوفي الآتي.

عبد الله بن عمرو بن العاص

معجم رجال الحدیث 11 : 291
T T T
من أصحاب رسول الله(ص)، رجال الشيخ (١٨).
وقال الكشي في ترجمة عمار بن ياسر (٣): «خلف، قال:حدثنا الفتح بن عمرو الوراق، قال: يزيد بن هارون، قال: أخبرنا العوام بن حوشب، قال: أخبرني أسود بن مسعدة، عن حنظلة بن خويلد العنزي قال: إني لجالس عند معاوية إذ أتاه رجلان يختصمان في رأس عمار، يقول كل واحد منهما: أنا قتلته! فقال عبد الله بن عمرو بن العاص: ليطب به أحدكم نفسا لصاحبه فإني سمعت رسول الله(ص) يقول: تقتله الفئة الباغية، فقال معاوية: ألا يغني عنا بجنونك [مخبرتك يا بن عمرو فما بالك معنا؟ قال: إني معكم ولست أقاتل، إن أبي شكاني إلى النبي(ص)، فقال لي رسول الله(ص) : أطع أباك ما دام حيا ولا تعصه فإني معكم ولست أقاتل».
و تأتي الرواية في ترجمة عمار، كما يأتي في ترجمة عمرو بن الحمق إشارة إلىمعاوية أن يكتب في جواب الحسين(عليه السلام) بما تصغر إليه نفسه.