اخترنا لكم : عبد الله بن المبارك

قال ابن شهرآشوب في المناقب: الجزء ٤، باب إمامة أبي محمد علي بن الحسين(عليه السلام)، فصل في زهده: «قال عبد الله بن المبارك: حججت بعض السنين إلى مكة، فبينا أنا أسير في عرض الحاج وإذا بصبي سباعي أو ثماني وهو يسير في ناحية من الحاج بلا زاد ولا راحلة، فقدمت إليه وسلمت عليه، وقلت له: مع من قطعت البر؟ قال: مع الباري، فكبر في عيني، فقلت: يا ولدي أين زادك وراحلتك؟ فقال: زادي تقواي، وراحلتي رجلاي، وقصدي مولاي، فعظم في عيني، فقلت: يا ولدي ممن تكون؟ فقال: مطلبي، فقلت: أبن لي، فقال: هاشمي، فقلت: أبن لي، فقال: علوي فاطمي. ثم ساق حديث شعره- إلى أن قال- ثم غاب عن عيني إلى أن أتينا مكة فقضيت حجتي ورجعت، فأتي...

عبد الله بن القاسم البطل

معجم رجال الحدیث 11 : 302
T T T
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه عبد الله بن عبد الرحمن الأصم.
الروضة: الحديث ٢٥٠.
وروى عن أبي بصير، وروى عنه سليمان بن سماعة، وعبد الله بن محمد.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب أن الأئمة(عليهم السلام) يعلمون متى يموتون ٤٧، الحديث ١.
وروى عن عبد الله بن سنان، وروى عنه عبد الله بن عبد الرحمن.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب أن الأئمة كلهم قائمون بأمر الله تعالى ١٢٨، الحديث ٣.
أقول: مقتضى كلام ابن الغضائري الآتي في عبد الله بن القاسم الحارثي أنه هو الملقب بالبطل، ومقتضى كلام النجاشي الآتي في عبد الله بن القاسم الحضرمي أنه المعروف بالبطل، وبما أنه لم يثبت كتاب ابن الغضائري، فالمتعين ما ذكره النجاشي.