اخترنا لكم : محمد بن صفوان

السلمي الأنصاري: عداده في المدنيين، مات سنة ثلاث وأربعين في صفر، وصلى عليه مروان بن الحكم، من أصحاب رسول الله(ص)، رجال الشيخ (٢٦). وروى ابن شهرآشوب، عن زياد بن كليب، قال: كنت جالسا في نفر، فمر بنا محمد بن صفوان مع عبيد الله بن زياد، فدخلا المسجد، ثم رجعا إلينا وقد ذهبت عينا محمد بن صفوان، فقلنا: ما شأنه؟ فقال: إنه قام في المحراب وقال إنه من لم يسب عليا(عليه السلام) بنية فإنه يسبه بنيته، فطمس الله بصره. المناقب: الجزء ٢، باب إمامة أمير المؤمنين(عليه السلام)، في (فصل فيمن غير الله حالهم وأهلكهم ببغضه(عليه السلام) أو سبه).

عبد الله بن القاسم الحضرمي

معجم رجال الحدیث 11 : 305
T T T
قال النجاشي: «عبد الله بن القاسم الحضرمي المعروف بالبطل، كذاب، غال، يروي عن الغلاة، لا خير فيه، ولا يعتد بروايته، له كتاب يرويه عنه جماعة.
أخبرنا أحمد بن محمد بن عمران، قال: حدثنا محمد بن همام، قال: حدثنا عبد الله بن العلاء، قال: حدثنا محمد بن الحسن بن شمون، قال: حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن عنه بكتابه».
وقال الشيخ (٤٦٥): «عبد الله بن القاسم الحضرمي له كتاب.
أخبرنا به ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عن الصفار، عن محمد بن الحسين، عنه».
وعده في رجاله في أصحاب الكاظم(عليه السلام) (٥٠)، قائلا: «عبد الله بن القاسم الحضرمي واقفي».
وقال ابن الغضائري: «عبد الله بن القاسم الحضرمي، كوفي ضعيف أيضا، غال، متهافت، لا ارتفاع به».
روى (عبد الله بن القاسم الحضرمي) عن صالح بن سهل، وروى عنه موسى بن سعدان الحناط.
كامل الزيارات: الباب ١٨ فيما نزل من القرآن بقتلالحسين(عليه السلام)، الحديث ١.
ثم إن طريق الشيخ إليه صحيح وإن كان فيه ابن أبي جيد، فإنه ثقة على الأظهر.
روى عن عبد الله بن سنان، وروى عنه محمد بن خالد.
الكافي: الجزء ٥، كتاب النكاح ٣، باب ما يجب من طاعة الزوج على المرأة ١٥٤، الحديث ١.
وروى عنه محمد بن الحسين.
التهذيب: الجزء ٤، باب الخمس والغنائم، الحديث ٣٤٨، والإستبصار: الجزء ٢، باب وجوب الخمس، الحديث ١٨٠، إلا أن فيه عبيد الله بن القاسم الحضرمي بدل عبد الله بن القاسم الحضرمي، والصحيح ما في التهذيب.