اخترنا لكم : محمد بن الحسن بن دريد

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٧٥٩): «الشيخ أبو بكر محمد بن الحسن بن دريد الأزدي: عالم، فاضل، أديب، شاعر، نحوي، لغوي، له كتب ومؤلفات، منها: كتاب الجمهرة في اللغة كبير، وله ديوان شعر. وقد عده ابن شهرآشوب من شعراء أهل البيت(عليهم السلام) (المجاهرين). ومن شعره قوله: إذا زجرت لجوجا زدته علقا* * * ولجت النفس منه في تماديها فعد عليه إذا ما نفسه جمحت* * * باللين منك فإن اللين تنبيها و قوله: أهوى النبي محمدا ووصيه* * * وابنيه وابنته البتول الطاهرة أهل العباء فإنني بولائهم* * * أرجو السلامة والنجا في الآخرة أرجو بذاك رضى المهيمن وحده* * * يوم الوقوف على ظهور الساحرة و له مقاطيع محبوكة ال...

أحمد بن عمر بن كيسبة

معجم رجال الحدیث 2 : 190
T T T
أحمد بن عمرو بن كيسبة أبو الملك وقع في طريق الشيخ إلى إسماعيل القصير (٤٥)، وإلى بسطام بن سابور (١٣٣)، وإلى الحسين بن مصعب (٢٣٠).
وفي طريق النجاشي إلى عيسى بن راشد، وإلى عيسى بن الوليد الهمداني، إلا أن في الأخير: «أحمد بن عمر» فقط.
ويأتي عن مشيخة التهذيب: بعنوان أحمد بن عمرو بن كيسبة أبو الملك.