اخترنا لكم : خليل بن هاشم

له مكاتبة مع أبي الحسن(عليه السلام)، رواه إبراهيم بن مهزيار. التهذيب: الجزء ٤، باب زيادات الصيام، الحديث ٩٧٠. أقول: في الكافي: الجزء ٦، كتاب الأشربة ٧، باب في الأشربة أيضا ٣٢، الحديث ٣، روى إبراهيم بن مهزيار، عن خليلان بن هشام، مكاتبته إلى أبي الحسن(عليه السلام)، فمن المطمأن به وقوع التحريف، إما في الكافي، وإما في التهذيب، بل من المحتمل قريبا وقوع التحريف فيهما، والصحيح: خليل بن هشام، إذا يتحد من في الروايتين مع من ذكره الشيخ في رجاله في أصحاب الهادي(عليه السلام) .

أحمد بن عمر بن كيسبة

معجم رجال الحدیث 2 : 190
T T T
أحمد بن عمرو بن كيسبة أبو الملك وقع في طريق الشيخ إلى إسماعيل القصير (٤٥)، وإلى بسطام بن سابور (١٣٣)، وإلى الحسين بن مصعب (٢٣٠).
وفي طريق النجاشي إلى عيسى بن راشد، وإلى عيسى بن الوليد الهمداني، إلا أن في الأخير: «أحمد بن عمر» فقط.
ويأتي عن مشيخة التهذيب: بعنوان أحمد بن عمرو بن كيسبة أبو الملك.