اخترنا لكم : جعفر بن عمرو النخعي

روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه إبراهيم بن عبد الحميد. الفقيه: باب الدين والقرض، ذكره الأردبيلي في جامعه. و هو سهو منه(قدس سره) فإن المذكور في الفقيه: الجزء ٣، الباب المذكور، الحديث ٤٨١، خضر بن عمرو النخعي، لا جعفر، وكذلك في الكافي، والتهذيب على ما يأتي في محله. ويؤكد ذلك: أن النجاشي ذكر في ترجمة خضر بن عمرو النخعي: أن له أحاديث نوادر، روى عن أبي جعفر(عليه السلام)، وأبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه إبراهيم بن عبد الحميد.

أحمد بن عمر بن كيسبة

معجم رجال الحدیث 2 : 190
T T T
أحمد بن عمرو بن كيسبة أبو الملك وقع في طريق الشيخ إلى إسماعيل القصير (٤٥)، وإلى بسطام بن سابور (١٣٣)، وإلى الحسين بن مصعب (٢٣٠).
وفي طريق النجاشي إلى عيسى بن راشد، وإلى عيسى بن الوليد الهمداني، إلا أن في الأخير: «أحمد بن عمر» فقط.
ويأتي عن مشيخة التهذيب: بعنوان أحمد بن عمرو بن كيسبة أبو الملك.