اخترنا لكم : ثعلبة

روى عن زرارة، وروى عنه سليمان بن سفيان. تفسير القمي: سورة الأنبياء، في تفسير قوله تعالى (فَسْئَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ)*. كذا في الطبعة الحديثة وتفسير البرهان، والظاهر هو الصحيح وإن كان في الطبعة القديمة: ثعلبة. كما أن في تفسير البرهان سليمان، عن سفيان، بدل سليمان بن سفيان. وقع ثعلبة في أسناد عدة من الروايات تبلغ ثمانين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام) . وعن أبي بكر الحضرمي، وأبي الحسن [أبي الحسين، وأبي خالد القماط، وأبان، وأسباط بن سالم، وبريد، وبريد العجلي، وحمران، وزرارة، وزياد، وسعيد بن عمرو الخثعمي، وسليمان بن طريف، وصباح الأزرق، وعبد الحم...

أحمد بن القاسم

معجم رجال الحدیث 2 : 203
T T T
قال الشيخ الحر، في تذكرة المتبحرين (٥١): «السيد أبو طالب أحمد بن القاسم بن زهرة الحسيني: عالم، فاضل، جليل، يروي عن الشهيد».