اخترنا لكم : قيس بن الأشعث

ابن سوار، من أصحاب الحسن(عليه السلام)، ذكره ابن شهرآشوب في المناقب: الجزء ٤، باب إمامة أبي محمد الحسن بن علي(عليه السلام)، في (فصل في المفردات). ولعله غير قيس بن الأشعث الذي كان من محاربي أبي عبد الله الحسين(عليه السلام)،و خاطبه الحسين(عليه السلام) في ضمن من خاطبهم، وقال: ألم تكتبواإلي أن قد أينعت الثمار واخضر الجناب وإنما تقدم على جند لك مجندة، فقال له قيس بن الأشعث: ما ندري ما تقول ولكن انزل على حكم بني عمك. (الحديث). ذكره المفيد في الإرشاد: في وقائع يوم عاشوراء.

أحمد بن القاسم العجلي

معجم رجال الحدیث 2 : 203
T T T
روى عن أحمد بن يحيى، المعروف بكرد، وروى عنه محمد بن إسماعيل بن موسى بن جعفر أبو علي.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب ما يفصل به بين دعوى المحق والمبطل ٨١، الحديث ٣.