اخترنا لكم : يعقوب

وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات، تبلغ تسعة وعشرين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وعن أبي همام، وابن أبي عمير، وابن أبي نجران، والحسن بن علي بن فضال، والعباس الوراق، ومحمد بن أبي عمير، ومحمد بن حمران، ويحيى بن المبارك. وروى عنه الحسن بن أحمد بن بشار، وداود بن فرقد، وسعد بن عبد الله، وعلي بن الحسن، وعلي بن الحسن بن فضال، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن الحسن الصفار، ومحمد بن علي بن محبوب، ويونس ابنه، والصفار. ثم إنه روى الشيخ بسنده، عن محمد بن الوليد، عن يعقوب، عن أبي بصير. التهذيب: الجزء ٣، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث ٧٧٦. كذا في الطبعة القديمة والوسائل...

أحمد بن محمد أبو عبد الله

معجم رجال الحدیث 3 : 10
T T T
قال النجاشي: «أحمد بن محمد أبو عبد الله الآملي الطبري: ضعيف جدا، لا يلتفت إليه، له كتاب الوصول إلى معرفة الأصول، كتاب الكشف، أخبرنا إجازة: أبو عبد الله بن عبدون، عن محمد بن محمد بن هارون الطحان الكندي عنه».
وقال ابن الغضائري: «أحمد بن محمد بن أبي عبد الله الطبري الخليلي، الذي يقال له: غلام خليل الآملي، كذاب، وضاع للحديث، فاسد، لا يلتفت إليه».