اخترنا لكم : عبد الله بن محمد

يكنى أبا محمد الشامي الدمشقي: يروي عن أحمد بن محمد بن عيسى، وغيره من أصحاب العسكري(عليه السلام)، رجال الشيخ (٢١). وعده في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٤٤)، قائلا: «عبد الله بن محمد الشامي، روى عنه محمد بن أحمد بن يحيى». وحكم جمع باتحادهما، لكن ظاهر كلام النجاشي والشيخ، حيث نقلا في ترجمة محمد بن أحمد بن يحيى عن ابن الوليد استثناءه من روايات محمد بن أحمد بن يحيى ما يرويه عن عبد الله بن محمد الشامي وما يرويه عن عبد الله بن محمد الدمشقي تعددهما. وكيف كان فالمسمى بهذا الاسم ضعيف، اتحد أم تعدد. ثم إن الكشي قال في ترجمة حبى أخت ميسر (٢٩١): «حدثني أبو محمد الدمشقي عن أحمد بن محمد بن عيسى ..»....

أحمد بن محمد بن أبي عبد الله

معجم رجال الحدیث 3 : 16
T T T
أحمد بن محمد البرقي.
أحمد بن محمد بن خالد البرقي.
أحمد بن محمد بن أبي عبد الله البرقي.
روى عن أبيه، وروى عنه عدة من أصحابنا.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الزكاة ١، باب فضل الصدقة ١، الحديث ٣، وكتاب الحج ٣، باب يوم النحر ومبتدإ الرمي ١٧٣، الحديث ٧.
وروى عن زياد القندي، وروى عنه علي بن إبراهيم.
الكافي: الجزء ٣،كتاب الصلاة ٤، باب صلاة الحوائج ٩٥، الحديث ١.
كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولكن في المرآة: أحمد بن أبي عبد الله، بدل أحمد بن محمد بن أبي عبد الله، وهو الصحيح.
وروى عن علي بن حديد.
التهذيب: الجزء ٧، باب بيع الواحد بالاثنين، الحديث ٤٧٩.
أقول: في الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب الصروف ١١٥، الحديث ٢٤: «أحمد بن أبي عبد الله»، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل.
وروى عن محمد بن علي، وروى عنه عدة من أصحابنا.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب التفويض إلى الله والتوكل عليه ٣٢، ذيل الحديث ٣، وكتاب العشرة ٤، باب في المناجاة ٢٠، الحديث ٢.
وروى مرفوعا عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه عدة من أصحابنا.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الجنائز ٣، باب من يتبع جنازة ثم يرجع ٤٢، الحديث ٢.
أقول: الظاهر وقوع التحريف في جميع هذه الموارد، والصحيح: «أحمد بن محمد أبي عبد الله» أو «أحمد بن أبي عبد الله»، فكلمة «ابن» قبل «أبي عبد الله» زائدة.
وهو: أحمد بن محمد بن خالد البرقي الآتي.