اخترنا لكم : إبراهيم بن ناجية

روى عن إسحاق بن عمار، وروى عنه أبو عبد الله زكريا المؤمن. كامل الزيارات: باب زيارة قبر رسول الله(ص) والدعاء عنده ٣، الحديث ٩.

علي بن الريان

معجم رجال الحدیث 13 : 29
T T T
وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات تبلغ سبعة وعشرين موردا.
فقد روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، والماضي الأخير(عليه السلام)، وعن أبيه، وأحمد بن أبي خلف، والحسن بن راشد، والحسين بن راشد، وعبيد الله بن عبد الله الدهقان، وعلي بن محمد المعروف بابن وهب العبدسي، والقاسم الصيقل، ويونس.
وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله، وأحمد بن الحسين، وأحمد بن محمد، وسهل بن زياد، وعبد الله بن جعفر، وعبد الله بن محمد، ومحمد بن أحمد، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن علي بن محبوب.
اختلاف الكتب
روى الشيخ بسنده، عن علي بن محمد، عن علي بن الريان، قال: كتببعض أصحابنا بيد إبراهيم بن عقبة إليه، يعني أبا جعفر(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث ١٢٣٨.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب ما يسجد عليه وما يكره ٢٧، الحديث ٧: علي بن محمد وغيره، عن سهل بن زياد، عن علي بن الريان، والظاهر أنه هو الصحيح بقرينة سائر الروايات.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن علي بن الريان، عن الحسين.
التهذيب: الجزء ١، باب آداب الأحداث الموجبة للطهارة، الحديث ٩٠.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الإستبصار: الجزء ١، باب البول في الماء الجاري، الحديث ٢٥: علي بن الريان، عن الحسن، بدل الحسين، والوافي والوسائل موافقان للتهذيب، ولا يبعد صحة ما في الإستبصار لتكرر هذا السند، وفي أكثرها الحسن، إلا في مورد واحد ففيه الحسين.
أقول: هذا متحد مع من بعده.