اخترنا لكم : عبد الله بن عطاء بن أبي رباح

من أصحاب السجاد(عليه السلام)، رجال الشيخ (٣١). وقال الكشي (٩٢): «قال نصر بن صباح: ولد عطاء بن أبي رباح تلميذ ابن عباس، عبد الملك وعبد الله وعريفا نجباء من أصحاب أبي جعفر(عليه السلام)، وأبي عبد الله(عليه السلام) . حمدويه بن نصير، قال: حدثني محمد بن عيسى، عن إبراهيم بن عبد الحميد، عن هارون بن خارجة، عن زيد الشحام، عن عبد الله بن عطاء، قال: أرسل إلي أبو عبد الله(عليه السلام)، وقد أسرج له بغل وحمار، فقال لي: هل لك أن تركب معنا إلى مالنا؟ قال: قلت نعم، قال: أيهما أحب إليك أن تركب؟ قلت: الحمار، فقال: إن الحمار أرفقهما لي، قال: إنما كرهت أن أركب البغل وأن تركب أنت الحمار، قال: فركب الحمار وركبت ال...

أحمد بن محمد بن إسماعيل

معجم رجال الحدیث 3 : 39
T T T
روى عن حنان بن سدير، وروى عنه محمد بن يحيى.
الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب كسب النائحة ٣٥، الحديث ٣.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٦، باب المكاسب، الحديث ١٠٢٦، والإستبصار: الجزء ٣، باب أجر النائحة، الحديث ٢٠٠، إلا أن فيهما: «أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل» بدل «أحمد بن محمد بن إسماعيل»، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل.
وروى عن محمد بن الفضيل، وروى عنه محمد بن يحيى.
التهذيب: الجزء ٨، باب الحكم في أولاد المطلقات من الرضاع، الحديث ٣٦٠، والإستبصار: الجزء ٣، باب أن الأب أحق بالولد من الأم، الحديث ١١٤١، إلا أن فيه: «أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل» بدل «أحمد بن محمد بن إسماعيل»، وهو الصحيح.
فإن الشيخ روى هذه الرواية بعينها في باب عدد النساء، الحديث ٤٦٥، من الجزء المذكور، وفيها كما في الإستبصار، وهو الموافق لما في الكافي أيضا: الجزء ٦، كتاب العقيقة ١، باب من أحق بالولد إذا كان صغيرا ٣١، الحديث ٢.
وروى أيضا عن محمد بن الفضيل، وروى عنه محمد بن يحيى.
التهذيب: الجزء ٨، باب العتق وأحكامه، الحديث ٩٠٨، ولكن في الكافي: الجزء ٦، كتاب العتق والتدبير والكتابة ٣، باب الولاء لمن أعتق ١٧، الحديث ٥: «أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل» بدل «أحمد بن محمد بن إسماعيل» فلم يثبت وجود لأحمد بن محمد بن إسماعيل، لوقوع التحريف في جميع هذه الموارد، والوافي والوسائل في هذين الموردين كما في الكافي.