اخترنا لكم : يحيى بن هرثمة

روى علي بن عيسى الإربلي بسنده، عن يحيى بن هرثمة، قال: «دعاني المتوكل، وقال: اختر ثلاثمائة رجل ممن تريده، واخرجوا إلى الكوفة فخلفوا أثقالكم فيها، واخرجوا على طريق البادية إلى المدينة، فأحضروا علي بن محمد الرضا (ع) إلى عندي مكرما معظما مبجلا، قال: ففعلت وخرجنا، وكانفي أصحابي قائد من الشراة، وكان لي كاتب متشيع وأنا على مذهب الحشوية، فكان الشاري يناظر الكاتب وكنت أستريح إلى مناظرتهما لقطع الطريق، فلما صرنا وسط الطريق، قال الشاري للكاتب: أ ليس من قول صاحبكم علي بن أبي طالب (ع): ليس من الأرض بقعة إلا وهي قبر أو ستكون قبرا، فانظر إلى هذه البرية العظيمة أين من يموت فيها حتى يملأها الله قبورا كما تزعمو...

أحمد بن محمد بن إسماعيل

معجم رجال الحدیث 3 : 39
T T T
روى عن حنان بن سدير، وروى عنه محمد بن يحيى.
الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب كسب النائحة ٣٥، الحديث ٣.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٦، باب المكاسب، الحديث ١٠٢٦، والإستبصار: الجزء ٣، باب أجر النائحة، الحديث ٢٠٠، إلا أن فيهما: «أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل» بدل «أحمد بن محمد بن إسماعيل»، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل.
وروى عن محمد بن الفضيل، وروى عنه محمد بن يحيى.
التهذيب: الجزء ٨، باب الحكم في أولاد المطلقات من الرضاع، الحديث ٣٦٠، والإستبصار: الجزء ٣، باب أن الأب أحق بالولد من الأم، الحديث ١١٤١، إلا أن فيه: «أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل» بدل «أحمد بن محمد بن إسماعيل»، وهو الصحيح.
فإن الشيخ روى هذه الرواية بعينها في باب عدد النساء، الحديث ٤٦٥، من الجزء المذكور، وفيها كما في الإستبصار، وهو الموافق لما في الكافي أيضا: الجزء ٦، كتاب العقيقة ١، باب من أحق بالولد إذا كان صغيرا ٣١، الحديث ٢.
وروى أيضا عن محمد بن الفضيل، وروى عنه محمد بن يحيى.
التهذيب: الجزء ٨، باب العتق وأحكامه، الحديث ٩٠٨، ولكن في الكافي: الجزء ٦، كتاب العتق والتدبير والكتابة ٣، باب الولاء لمن أعتق ١٧، الحديث ٥: «أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل» بدل «أحمد بن محمد بن إسماعيل» فلم يثبت وجود لأحمد بن محمد بن إسماعيل، لوقوع التحريف في جميع هذه الموارد، والوافي والوسائل في هذين الموردين كما في الكافي.