اخترنا لكم : الحسين

وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات، تبلغ مائتين وسبعة وخمسين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام) وأبي الحسن(عليه السلام)، وعن أبيه، وابن أبي عمير، وابن أبي نجران، وابن مسكان، وأبان، وإبراهيم بن أبي البلاد، وإبراهيم بن عيسى أبي أيوب، وإبراهيم بن محمد الهمداني، وأحمد بن أبي عبد الله، وأحمد بن هلال، وإسماعيل بن محمد، والحسن، وحماد، وحماد بن عيسى، وزيد الشحام، وسماعة، وصفوان، وصفوان بن يحيى، وعثمان بن عيسى، وعلي بن الصلت، وعمرو بن خالد، وفضالة، وفضالة بن أيوب، والقاسم، والقاسم بن الحسين، والقاسم بن محمد، ومحمد بن أبي عمير، ومحمد بن سنان، ومحمد بن عبد الله، ومحمد بن عيسى، ومحمد بن ...

أحمد بن محمد بن بشر السراج

معجم رجال الحدیث 3 : 40
T T T
قال النجاشي: «أحمد بن محمد بن بشر [أبو بشر السراج، أخبرنا ابن شاذان، عن العطار، عن الحميري، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عنه».
أقول: إن هذا غير أحمد بن أبي بشر السراج المتقدم، الثقة الذي ترجمه النجاشي أيضا، فإن هذا: أبو بشر، أو ابن بشر.
والثقة المتقدم: هو ابن أبي بشر.
واستظهر الوحيد في التعليقة: غلط النسخة وأن الصحيح «أبي بشر» بدل «أبو بشر» فيكون متحدا مع الأول.
وما ذكره بعيد جدا، كما يظهر ذلك بمراجعة النجاشي، في ترجمة الرجلين، إلا أنه يؤخذ على النجاشي عدم ذكره لهذا كتابا، مع أنه لا يترجم في كتابه غير المصنفين.