اخترنا لكم : محمد بن عمرو بن حزم

الأنصاري: عداده في المدنيين، شهد مع علي(عليه السلام)، من أصحاب رسول الله(ص)، رجال الشيخ (٣٧). وقال ابن عبد البر في الإستيعاب: أنه ولد في سنة عشر من الهجرة بنجران، وكان فقيها، روى عنه جماعة من أهل مدينة، قتل يوم الحرة وهو ابن ثلاث وخمسين سنة، وكانت الحرة سنة ثلاث وستين، ويقال: إنه كان أشد الناس على عثمان المحمدون، محمد بن أبي بكر، ومحمد بن حذيفة، ومحمد بن عمرو بن حزم.

أحمد بن محمد بن الحسن

معجم رجال الحدیث 3 : 43
T T T
أحمد بن محمد بن الحسن بن الوليد.
أحمد بن محمد بن الحسن أبو الحسن.
وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات، ما يقرب سبعين موردا: فقد روى في جميع هذه الروايات عن أبيه، وروى عنه المفيد(قدس سره) في جميع ذلك، إلا موردا واحدا، روى عنه الحسين بن عبيد الله.
وهو: أحمد بن محمد بن الحسن بن الوليد الآتي.