اخترنا لكم : هشام بن إبراهيم المشرقي

قال الكشي (٣٥٢): «حمدويه وإبراهيم، قالا: حدثنا أبو جعفر محمد بن عيسى العبيدي، قال: سمعت هشام بن إبراهيم الختلي- وهو المشرقي- يقول: استأذنت لجماعة على أبي الحسن(عليه السلام) في سنة تسع وتسعين ومائة، فحضروا وحضرنا ستة عشر رجلا على باب أبي الحسن الثاني(عليه السلام)، فخرج مسافر فقال: ليدخل آل يقطين ويونس بن عبد الرحمن، والباقون، رجلا رجلا، فلما دخلوا وخرجوا، خرج مسافر فدعاني وموسى وجعفر بن عيسى ويونس، فأدخلنا جميعا عليه والعباس قائم ناحية بلا حذاء ولا رداء- وذلك في سنة أبي السرايا-، فسلمنا، ثم أمرنا بالجلوس، فلما جلسنا، قال له جعفر بن عيسى: أشكو إلى الله وإليك ما نحن فيه من أصحابنا، فقال: وما أنتم...

أحمد بن محمد بن الحسن بن الوليد أبو الحسن

معجم رجال الحدیث 3 : 44
T T T
أحمد بن محمد بن الحسن بن الوليد.
روى عن أبيه، وروى عنه الشيخ بطريقه إليه.
التهذيب: الجزء ٤، باب فضل صيام يوم الشك، الحديث ٥١١، والإستبصار: الجزء ٢، باب صيام يوم الشك، الحديث ٢٤٣.
وروى عنه محمد بن محمد بن النعمان الشيخ أبو عبد الله، والحسين بن عبيد الله، وأحمد بن عبدون.
مشيخة التهذيب: في طريقه إلى الحسن بن محبوب.
وروى عنه الشيخ أبو عبد الله [المفيد] في طريقه إلى أحمد بن أبي عبد الله البرقي.