اخترنا لكم : عبد الله بن عمرو بن العاص

من أصحاب رسول الله(ص)، رجال الشيخ (١٨). وقال الكشي في ترجمة عمار بن ياسر (٣): «خلف، قال:حدثنا الفتح بن عمرو الوراق، قال: يزيد بن هارون، قال: أخبرنا العوام بن حوشب، قال: أخبرني أسود بن مسعدة، عن حنظلة بن خويلد العنزي قال: إني لجالس عند معاوية إذ أتاه رجلان يختصمان في رأس عمار، يقول كل واحد منهما: أنا قتلته! فقال عبد الله بن عمرو بن العاص: ليطب به أحدكم نفسا لصاحبه فإني سمعت رسول الله(ص) يقول: تقتله الفئة الباغية، فقال معاوية: ألا يغني عنا بجنونك [مخبرتك يا بن عمرو فما بالك معنا؟ قال: إني معكم ولست أقاتل، إن أبي شكاني إلى النبي(ص)، فقال لي رسول الله(ص) : أطع أباك ما دام حيا ولا تعصه فإني معكم ...

أحمد بن محمد بن الحسين

معجم رجال الحدیث 3 : 46
T T T
روى الكليني عن أحمد بن محمد بن الحسين، عن عبد الله بن محمد.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب أن الأئمة معدن العلم ٣١، الحديث ٣.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: أحمد بن محمد، عن محمد بن الحسين، عن عبد الله بن محمد، وهو الصحيح.
روى الشيخ بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن الحسين، عن علي بن حديد.
التهذيب: الجزء ٦، باب فضل الكوفة والمواضع التي يستحب فيها الصلاة، الحديث ٥٩.
أقول: وهنا اختلاف تقدم في أحمد بن الحسن، عن علي بن حديد.