اخترنا لكم : سعد [سعيد] بن هبة الله

قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: «الشيخ الإمام قطب الدين، أبو الحسين سعد بن هبة الله بن الحسن الراوندي، فقيه، عين، صالح، ثقة، له تصانيف منها: المغني في شرح النهاية عشر مجلدات، خلاصة التفاسير عشر مجلدات، منهاج البراعة في شرح نهج البلاغة، تفسير القرآن مجلدان، الرائع في الشرائع مجلدان، المستقصى في شرح الذريعة ثلاثة مجلدات، ضياء الشهاب في شرح الشهاب مجلدان، حل المعقود في الجمل والعقود، والإنجاز في شرح الإيجاز، نهية النهاية غريب النهاية، إحكام الأحكام، بيان الانفرادات، شرح ما يجوز وما لا يجوز، التغريب في التعريب، الإغراب في الإعراب، زهرة المباحثة وثمرة المناقشة، تهافت الفلاسفة، جواهر الكلام في شرح ...

أحمد بن محمد بن عمار

معجم رجال الحدیث 3 : 82
T T T
قال النجاشي: «أحمد بن محمد بن عمار أبو علي الكوفي: ثقة، جليل، من أصحابنا، له كتب، منها: كتاب الفلك، كتاب أخبار النبي(ص)، كتاب إيمان أبي طالب، كتاب فضل القرآن وحملته، أخبرنا شيخنا أبو عبد الله، قال: حدثنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن داود، عنه.
له كتاب الممدوحين والمذمومين.
وهو كتاب كبير، حكى لنا أبو عبد الله الحسين بن عبيد الله أنه أكبر من كتاب أبي الحسن ابن داود».
وقال الشيخ (٨٨): «أحمد بن محمد بن عمار أبو علي الكوفي، شيخ من أصحابنا، ثقة، جليل القدر، كثير الحديث والأصول.
وصنف كتبا، منها: كتاب العلل، كتاب أخبار آباء النبي(ص) وفضائلهم وإيمانهم وإيمان أبي طالب.
أخبرنا بكتبه الحسين بن عبيد الله، عن أبي الحسن محمد بن أحمد بن داود، عن أحمد بن محمد بن عمار.
وله كتاب المبيضة، رواه التلعكبري عنه، وقال الحسين بن عبيد الله: توفي أبو علي أحمد بن محمد بن عمار، سنة ٣٤٦».
وعده في رجاله: في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٩٨)، قائلا: «كوفي، ثقة، روى عنه ابن داود».
وطريقه إليه صحيح.
روى عن أبيه، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود.
التهذيب: الجزء ٦، باب فضل زيارته [أمير المؤمنين](عليه السلام)، الحديث ٥٢.