اخترنا لكم : سالم أبو الفضل

سالم الحناط. وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات، فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه صفوان بن يحيى. الكافي: الجزء ٣، كتاب الطهارة ١، باب ما ينقض الوضوء وما لا ينقض ٢٣، الحديث ١، والتهذيب: الجزء ١، باب الأحداث الموجبة للطهارة، الحديث ١٧، والإستبصار: الجزء ١، باب الضحك والقهقهة، الحديث ٢٧١. وروى عن عبد الرحمن بن أبي عبد الله، وروى عنه صفوان. التهذيب: الجزء ٧، باب من الزيادات في فقه النكاح، الحديث ١٨٣٩، والجزء ٨، باب السراري وملك الأيمان، الحديث ٧٠١، والإستبصار: الجزء ٣، باب أن بيع الأمة طلاقها، الحديث ٧٥٤. أقول: هو سالم الحناط الآتي.

أحمد بن محمد بن عمار

معجم رجال الحدیث 3 : 82
T T T
قال النجاشي: «أحمد بن محمد بن عمار أبو علي الكوفي: ثقة، جليل، من أصحابنا، له كتب، منها: كتاب الفلك، كتاب أخبار النبي(ص)، كتاب إيمان أبي طالب، كتاب فضل القرآن وحملته، أخبرنا شيخنا أبو عبد الله، قال: حدثنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن داود، عنه.
له كتاب الممدوحين والمذمومين.
وهو كتاب كبير، حكى لنا أبو عبد الله الحسين بن عبيد الله أنه أكبر من كتاب أبي الحسن ابن داود».
وقال الشيخ (٨٨): «أحمد بن محمد بن عمار أبو علي الكوفي، شيخ من أصحابنا، ثقة، جليل القدر، كثير الحديث والأصول.
وصنف كتبا، منها: كتاب العلل، كتاب أخبار آباء النبي(ص) وفضائلهم وإيمانهم وإيمان أبي طالب.
أخبرنا بكتبه الحسين بن عبيد الله، عن أبي الحسن محمد بن أحمد بن داود، عن أحمد بن محمد بن عمار.
وله كتاب المبيضة، رواه التلعكبري عنه، وقال الحسين بن عبيد الله: توفي أبو علي أحمد بن محمد بن عمار، سنة ٣٤٦».
وعده في رجاله: في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٩٨)، قائلا: «كوفي، ثقة، روى عنه ابن داود».
وطريقه إليه صحيح.
روى عن أبيه، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود.
التهذيب: الجزء ٦، باب فضل زيارته [أمير المؤمنين](عليه السلام)، الحديث ٥٢.