اخترنا لكم : ابن جبلة

وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات، تبلغ سبعة عشر موردا. فقد روى عن أبي المغراء، وإسحاق بن عمار، وعبد الله بن سنان، والعلاء، وعلي، وعلي بن أبي حمزة. وروى عنه ابن سماعة، والحسن بن محمد بن سماعة، وموسى بن القاسم. ثم إنه روى الشيخ بسنده، عن سلمة بن الخطاب، عن ابن جبلة، عن ابن بكير. التهذيب: الجزء ٢، باب الأذان والإقامة، الحديث ١١٠٦. وهنا اختلاف تقدم في ابن بكير، عن زرارة. وتقدمت ترجمته بعنوان عبد الله بن جبلة.

أحمد بن محمد بن عمران

معجم رجال الحدیث 3 : 84
T T T
أحمد بن محمد بن عمران بن موسى.
قال النجاشي: «أحمد بن محمد بن عمران بن موسى أبو الحسن، المعروف بابن الجندي: أستاذنا- (رحمه الله) - ألحقنا بالشيوخ في زمانه.
له كتب، منها: كتاب الأنواع- كتاب كبير جدا- سمعت بعضه يقرأ عليه، كتاب الرواة والفلج، كتاب الخط، كتاب الغيبة، كتاب عقلاء المجانين، كتاب الهواتف، كتاب العين والورق، كتاب فضائل الجماعة وما روى فيها».
وقال الشيخ (٩٨): «أحمد بن محمد بن عمر بن موسى الجراح أبو الحسن المعروف بابن الجندي، صنف كتبا، منها: كتاب الأنواع- وهو كتاب كبير حسن-، كتاب عقلاء المجانين، كتاب الهواتف، أخبرنا بجميع رواياته: أبو طالببن غرور، عنه».
وعده في رجاله: في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (١٠٦).
وطريقه إليه: ضعيف بأبي طالب بن غرور.