اخترنا لكم : يحيى بن ميسرة الخثعمي

روى عن أبي جعفر(عليه السلام)، وروى عنه عبد الله بن القاسم. تفسير القمي: سورة الشورى، في تفسير قوله تعالى: (عسق).

القاسم بن بريد

معجم رجال الحدیث 15 : 15
T T T
قال النجاشي: «القاسم بن بريد بن معاوية العجلي: ثقة، روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، له كتاب يرويه فضالة بن أيوب.
أخبرنا الحسين بن عبيد الله، قال: حدثنا علي بن محمد القلانسي، قال:حدثنا حمزة بن القاسم.
قال: حدثنا علي بن عبد الله بن يحيى، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن خالد، عن أبيه، عن فضالة، عن القاسم».
وعده الشيخ في رجاله (تارة) في أصحاب الصادق(عليه السلام) (٥٠)، و(أخرى) في أصحاب الكاظم(عليه السلام) (٢)، قائلا فيهما: «القاسم بن بريد بن معاوية العجلي».
وقال السيد التفريشي (٦) من باب القاف: «القاسم بن بريد بن معاوية العجلي، ثقة (ق)، له كتاب يرويه فضالة بن أيوب، (جش) (ق) (م) (جخ)».
(انتهى).
وبقية النسخ خالية عما نسبه إلى الشيخ(قدس سره) .
وطريق الصدوق إليه: «محمد بن موسى بن المتوكل- رضي الله عنه-، عن علي بن الحسين السعدآبادي، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن أبيه، عن محمد بن سنان، عن القاسم بن بريد بن معاوية العجلي.
والطريق ضعيف بمحمد بن سنان.
طبقته في الحديث
وقع بعنوان القاسم بن بريد في أسناد عدة من الروايات تبلغ خمسة وثلاثين موردا.
فقد روى عن أبي بصير، وأبي عمرو الزبيري، والفضيل، ومالك الجهني، ومحمد بن مسلم.
وروى عنه بكر بن صالح، والحسن بن علي الوشاء، وفضالة، وفضالة بن أيوب.
ثم روى الكليني بسنده، عن فضالة بن أيوب، عن القاسم بن يزيد، عن محمد بن مسلم.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب صلاة النوافل ٨٤،الحديث ٢٨.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في التهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث ٤٧٤، القاسم بن بريد، وهو الصحيح كما تقدم في فضالة بن أيوب.
روى الشيخ بسنده، عن فضالة بن أيوب، عن القاسم بن يزيد، عن محمد بن مسلم.
الإستبصار: الجزء ٤، باب ذبائح الكفار، الحديث ٣٢٠، والتهذيب: الجزء ٩، باب الذبائح والأطعمة، الحديث ٢٨٨، إلا أن فيه القاسم بن بريد، وهو الصحيح كما تقدم أيضا.
روى أيضا بسنده، عن فضالة، عن القاسم بن بريد، عن محمد بن مسلم.
التهذيب: الجزء ٨، باب عدد النساء، الحديث ٤٧٠.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة: القاسم بن يزيد، وهو الموافق للكافي رواها في الإستبصار: الجزء ٣، باب أن الأمة إذا طلقت ثم أعتقت كم عدتها، الحديث ١١٩٦.