اخترنا لكم : عبد الله

وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات تبلغ سبعة وأربعين موردا. روى عن أبي عبد الله، وعن أبي بصير، وأبي مريم، وأبيه، وأحمد بن محمد، وإسحاق بن عمار، وبكر بن صالح، والحسن، ورفاعة، وعبيد، والعلاء، ومحمد بن سنان، ومحمد بن عيسى بن عبد الله، والحلبي، والسكوني. وروى عنه ابن أبي عمير، وبنان، عن أبيه، وجعفر بن محمد، والحسن بن محمد بن سماعة، وابنه الحسين، وسلمة بن الخطاب، وصفوان، وصفوان بن يحيى، والعباس، والعباس بن معروف، وابنه عيسى، وفضالة، والقاسم بن عروة، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن الحسين، وموسى بن القاسم، والنضر، ويعقوب بن سالم، والحجال. &اختلاف الكتب& روى الشيخ بسنده،...

القاسم بن الربيع

معجم رجال الحدیث 15 : 22
T T T
قال النجاشي: «القاسم بن الربيع: أخبرنا أبو العباس أحمد بن علي بن نوح فيما وصى إلي به من كتبه، قال: حدثنا محمد بن علي بن سمال، قال: حدثنا أحمد بن علي بن إبراهيم بن هشام، عن أبيه، عنه بكتابه.
قال: وأخبرنا الحسين بن علي بن سفيان، عن جعفر بن محمد بن مالك الفزاري الكوفي بها، قال: حدثنا القاسم بن الربيع ابن بنت زيد الشحام».
وقال ابن الغضائري: «القاسم بن الربيع الصحاف: كوفي، ضعيف في حديثه، غال في مذهبه، لا التفات إليه ولا ارتفاع به».
روى (القاسم بن الربيع الصحاف)، عن عمرو بن عثمان، وروى عنه محمد بن أبي عبد الله الأسدي.
كامل الزيارات: الباب ٨٢، في التمام عند قبر الحسين(عليه السلام)، الحديث ٧.
روى عن محمد بن سنان، وروى عنه جعفر بن محمد بن مالك.
تفسير القمي: سورة النور، في تفسير قوله تعالى: (فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللّهُ أَنْ تُرْفَعَ).
أقول: الظاهر وثاقة الرجل بشهادة علي بن إبراهيم بها، ولا يعارضها ما نسب إلى ابن الغضائري من تضعيفه، لعدم ثبوت نسبة الكتاب إليه، ويؤكد وثاقته ما ذكره النجاشي في ترجمة مياح المدائني فإنه قال: «مياح المدائني: ضعيف جدا، له كتاب يعرف برسالة مياح، وطريقها أضعف منها، وهو محمد بن سنان.
أخبرنا محمد بن محمد، قال: حدثنا أبو غالب أحمد بن محمد، قال: حدثنا محمدبن جعفر الرزاز، قال: حدثنا القاسم بن الربيع الصحاف، عن محمد بن سنان، عن مياح بها».
(انتهى).
فإن ذلك يدل على أن من وقع في طريق النجاشي إلى كتاب مياح ينحصر ضعفه بمحمد بن سنان، والله العالم.
روى عن عبيد بن عبد الله بن أبي هاشم الصيرفي، وروى عنه سهل بن زياد.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب أنه لم يجمع القرآن كله إلا الأئمة(عليهم السلام) ٣٥، الحديث ٣.
وروى عن المفضل، وروى عنه جعفر بن محمد.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب الهجرة ١٤١، الحديث ١.
وروى عن المفضل بن عمر، وروى عنه جعفر بن محمد.
الكافي: الجزء ١، كتاب فضل العلم ٢، باب فرض العلم .. ١، الحديث ٧.
ثم روى الكليني بسنده، عن جعفر بن محمد، عن القاسم بن الربيع في وصيته للمفضل بن عمر، قال: سمعت أبا عبد الله(عليه السلام) .. الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب الاستعانة بالدنيا على الآخرة ٣، الحديث ٦.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوافي أيضا، ولكن في الوسائل: في وصية المفضل بن عمر.
والظاهر أنه الصحيح، كما ذكر الكليني عين هذا السند في الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب الهجرة ١٤١، الحديث ١، كما تقدم.
وروى بعنوان القاسم بن الربيع الصحاف، عن إسماعيل بن مخلد السراج، وروى عنه جعفر بن محمد بن مالك الكوفي.
الروضة: ذيل الحديث ١.
وروى عن محمد بن سنان.
الفقيه: الجزء ٣، باب طلاق العدة، الحديث ١٥٦٩.
وروى عنه علي بن العباس.
مشيخة الفقيه: في طريقه إلى محمد بن سنان.