اخترنا لكم : إبراهيم بن إسحاق

من أصحاب الهادي(عليه السلام)، ثقة، رجال الشيخ (٦). وذكره البرقي في أصحاب الهادي(عليه السلام)، قائلا: «إبراهيم بن إسحاق بن أزور شيخ، لا بأس به». أقول: هو غير إبراهيم بن إسحاق أبو إسحاق الأحمري النهاوندي (الآتي بعده).

القاسم بن الفضيل بن يسار

معجم رجال الحدیث 15 : 40
T T T
قال النجاشي: «القاسم بن الفضيل بن يسار النهدي البصري أبو محمد، ثقة، روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، له كتاب يرويه محمد بن أبي عمير.
أخبرنا أحمد بن علي، قال: حدثنا الحسن بن حمزة، قال: حدثنا محمد بن جعفر بن بطة، قال: حدثنا محمد بن الحسن الصفار، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير، عن القاسم».
ويأتي عنه توثيق القاسم بن الفضيل أيضا في ترجمة ابنه محمد.
وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق(عليه السلام) (١٧)، قائلا: «القاسم بن الفضيل بن يسار البصري».
بقي هنا أمران:الأول: أن الميرزا في المنهج ذكر طريق النجاشي إلى كتاب القاسم بن الفضيل بعين ما ذكره في طريقه إلى كتاب القاسم بن بريد بن معاوية، وهذا منه سهو جزما، وعلى ذلك بنى في الوسيط، فقال: له كتاب يرويه عنه فضالة بن أيوب (جش) (انتهى).
والظاهر أن منشأ سهوه هو خطأ البصر، فكأنه طفر نظره في عبارة النجاشي بمقدار أسطر، فكتب ما كتبه النجاشي هناك في ترجمة القاسم بن الفضيل.
الثاني: أن القاسم بن الفضيل وإن عده الشيخ والنجاشي من أصحاب الصادق(عليه السلام)، إلا أن الظاهر بقاؤه إلى زمان الرضا(عليه السلام) وروى عنه، كما تقدم في سابقه.