اخترنا لكم : أحمد بن علي

روى عن الحسن بن عبد الله، وروى عنه علي بن إبراهيم. تفسير القمي: سورة طه، في تفسير قوله تعالى: (وَ إِنِّي لَغَفّارٌ لِمَنْ تابَ وَ آمَنَ وَ عَمِلَ صالِحاً ثُمَّ اهْتَدى).

القاسم بن محمد الزيات

معجم رجال الحدیث 15 : 61
T T T
القاسم الزيات.
روى عن عبد الله بن أبان الزيات، وروى عنه إبراهيم بن هاشم.
الكافي: الجزء ١، باب عرض الأعمال على النبي(ص) والأئمة(عليهم السلام) ٢٩، الحديث ٤، كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوافي، ولكن في هذه الطبعة والطبعتين بعدها والمعربة: القاسم بن محمد عن الزيات، والصحيح هو الأول الموافق لما في بصائر الدرجات بقرينة سائر الروايات.
وروى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وروى عنه سهل بن زياد.
الكافي: الجزء ٦، كتاب الطلاق ٢، باب الظهار ٧٣، الحديث ٢٤، والتهذيب: الجزء ٨، باب حكم الظهار، الحديث ٤٢، والإستبصار: الجزء ٣، باب أنه لا يصح الظهار بيمين، الحديث ٩٣٣، وفيهما عن أبي الحسن الرضا(عليه السلام)، والتعبير عن سهل بن زياد بأبي سعيد الآدمي.
أقول: ذكر بعضهم اتحاده مع القاسم بن محمد الجوهري المتقدم، وهو غلط كما هو ظاهر.