اخترنا لكم : قدامة بن أبي يزيد

الحمار: روى عن بعض أصحابنا، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه أبو إسماعيل السراج عبد الله بن عثمان. الكافي: الجزء ٣، كتاب الطهارة ١،باب البئر تكون إلى جنب البالوعة ٥، الحديث ٣. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: أبو إسماعيل السراج عن عبد الله بن عثمان، وهو الموافق لما في التهذيب: الجزء ١، باب المياه وأحكامها، الحديث ١٢٩١، والإستبصار: الجزء ١، باب مقدار ما يكون بين البئر والبالوعة، الحديث ١٢٧، إلا أن فيهما: قدامة بن أبي زيد، وفي الإستبصار: الجمال، بدل الحمار، وما في هذه الطبعة من الكافي هو الصحيح الموافق للوافي والوسائل.

أحمد بن محمد المعصوم

معجم رجال الحدیث 3 : 130
T T T
قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٧٠): «السيد نظام الدين أحمد بن محمد المعصوم الحسيني: عالم، فاضل، عظيم الشأن، جليل القدر، شاعر، أديب، له ديوان شعر، ورسائل متعددة، وذكره ولده السيد علي، في سلافة العصر، وأثنى عليه، ثناء بليغا، وذكر له شعرا كثيرا، وقد مدحه شعراء زمانه، وكان كالصاحب بن عباد في عصره.
توفي في زماننا بحيدرآباد، وكان مرجع علمائها، وملوكها، وكان بيننا وبينه مكاتبات، ومراسلات».