اخترنا لكم : أحمد بن الحسين بن أسباط

أحمد بن الحسن بن أسباط.

قيس بن الربيع

معجم رجال الحدیث 15 : 95
T T T
عده الشيخ (تارة) في أصحاب الباقر(عليه السلام) (٥)، قائلا: «قيس بن الربيع، بتري»، (و أخرى) في أصحاب الصادق(عليه السلام) (٢٠)، قائلا: «قيس بن الربيع الأسدي أبو محمد الكوفي».
وقال الكشي (ذيل أحوال الحسين بن علوان الكلبي) (٢٥٢): «و قيس بن الربيع بتري، وكان له محبة».
و قال المفيد(قدس سره) : «روى مخول بن إبراهيم، عن قيس بن الربيع، قال: سألت أبا إسحاق السبيعي عن المسح على الخفين، فقال: أدركت الناس يمسحون حتى لقيت رجلا من بني هاشم لم أر مثله قط، محمد بن علي بن الحسين(عليه السلام) فسألته عن المسح، فنهاني عنه، وقال: لم يكن علي أمير المؤمنين(عليه السلام) يمسح، وكان يقول: سبق الكتاب المسح على الخفين، قال أبو إسحاق: فما مسحت منذ نهاني عنه، قال قيس بن الربيع: وما مسحت أنا منذ سمعت أبا إسحاق».
الإرشاد: باب ذكر الإمام بعد علي بن الحسين(عليه السلام)، الحديث ٧.