اخترنا لكم : جعفر بن خلف

الكوفي: من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (١٨). وعده من أصحاب الكاظم(عليه السلام) من غير توصيفه بالكوفي (٥). وقال الكشي في ترجمته (٣٤٩): «جعفر بن أحمد، عن يونس بن عبد الرحمن، عن جعفر بن خلف، قال: سمعت أبا الحسن(عليه السلام) يقول: سعد امرؤ لم يمت حتى يرى منه خلفا وقد أراني الله ابني هذا خلفا، وأشار بيده إليه دلالة على خصوصه».

كردويه

معجم رجال الحدیث 15 : 117
T T T
روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وروى عنه محمد بن أبي عمير.
التهذيب: الجزء ١، باب المياه وأحكامها، الحديث ١٣٠٠، والإستبصار: الجزء ١، باب البئر تقع فيها العذرة، الحديث ١٢٠.
وروى عنه محمد بن زياد.
التهذيب: الجزء ١، باب تطهير المياه من النجاسات، الحديث ٦٩٨، والإستبصار: الجزء ١، باب البئر تقع فيها البعير أوالحمار، الحديث ٩٥، وباب البئر يقع فيها الدم القليل أو الكثير، الحديث ١٢٥.
وروى بعنوان كردويه الهمداني، عن أبي الحسن موسى بن جعفر(عليه السلام) .
الفقيه: الجزء ١، باب المياه وطهرها ونجاستها، الحديث ٣٥.
وروى عنه محمد بن زياد.
التهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث ٤٩٦، والإستبصار: الجزء ١، باب وجوب الفصل بين ركعتي الشفع والوتر، الحديث ١٣١٧، وباب تفصيل ما تقدم ذكره في الصلاة، الحديث ٦٥٤، من الجزء المتقدم من التهذيب، والإستبصار: الجزء ١، باب كيفية قضاء صلاة النوافل، الحديث ١٠٧٩.
وطريق الصدوق إليه: أبوه- (رحمه الله) -، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن كردويه الهمداني.
والطريق الصحيح.
بقي هنا شيء، وهو أن كردويه لم ينص على توثيقه، والذي يمكن أن يقال في اعتباره أمور: الأول: رواية ابن أبي عمير عنه في موارد، منها ما رواه الشيخ بطريقه عن الحسين بن سعيد، عن محمد بن أبي عمير، عنه.
التهذيب: الجزء ١، باب المياه وأحكامها من الزيادات، الحديث ١٣٠٠.
والجواب: عنه ما تقدم مرارا من أن رواية ابن أبي عمير عن أحد لا تدل على وثاقته.
الثاني: أن للصدوق إليه طريقا، وهو يكشف عن حسنه.
والجواب عنه قد تقدم أيضا.
الثالث: أنه متحد مع كردين الآتي، وهو ثقة.
والجواب أنه لم يثبت، بل الثابت عدمه من جهات، ومنها: اختلاف الطبقة، فإن كردين من أصحاب الصادق(عليه السلام) ويروي عنه أبان، ذكره الصدوق في طريقه إليه.