اخترنا لكم : إدريس

روى عن أبي السائب، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه جعفر بن إسماعيل. الكافي: الجزء ٦، كتاب العقيقة ١، باب أن أبا طالب عق عن رسول الله(ص) ٢٢، الحديث ١. أقول: يحتمل اتحاده مع سابقه.

مثنى أبو محمد

معجم رجال الحدیث 15 : 187
T T T
روى عن عثمان بن زيد، وروى عنه محمد ابنه.
تفسير القمي: سورة الفرقان، في تفسير قوله تعالى: (انْظُرْ كَيْفَ ضَرَبُوا لَكَ الْأَمْثالَ فَضَلُّوا فَلا يَسْتَطِيعُونَ سَبِيلًا).
كذا في الطبعة القديمة، ولكن في الطبعة الحديثة: محمد بن المستنير، بدل محمد بن المثنى، والصحيح ما في الطبعة القديمة الموافق لتفسير البرهان.
أقول: الظاهر اتحاده مع مثنى [بن الحضرمي الآتي، فإن ابنه محمد.