اخترنا لكم : زكريا الأعور

روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وروى عنه علي بن الحسن الرباطي. التهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث ١٣٦٩. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الفقيه: الجزء ١، باب المصلي يريد الحاجة، الحديث ١٠٧٩: ابن زكريا الأعور. وفي الطبعة القديمة منه: ابن أبي زكريا الأعور، والظاهر وقوع التحريف في الجميع، والصحيح أبو زكريا الأعور كما هو كذلك في نسخة الأردبيلي (قدس سره) .

مثنى بن راشد

معجم رجال الحدیث 15 : 189
T T T
قال النجاشي: «مثنى بن راشد: له كتاب، أخبرنا الحسين بن عبيد الله، عن أحمد بن جعفر، عن حميد، عن الحسن بن محمد بن سماعة، عنه، بكتابه».
وقال الشيخ (٧٤٩): «مثنى بن راشد: له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن الحسن بن محمد بن سماعة، عنه».
وعده في رجاله من أصحاب الصادق(عليه السلام) (٥١٩)، قائلا: «المثنى بن راشد الحناط [الخياط أبو الوليد الكوفي».
روى عن أبي بصير، وروى عنه ابن أبي عمير.
الفقيه: الجزء ٤، باب انقطاع يتم اليتيم، الحديث (٥٧٠).
وروى الحسن بن محمد بن سماعة، عن بعض أصحابه، عنه.
الكافي: الجزء ٧، كتاب الوصايا ١، باب الوصي يدرك أيتامه .. ٣٩، الحديث ٣.
وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل، وبابن بطة.