اخترنا لكم : محمد بن أحمد بن الحسين النيسابوري

قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: «الشيخ المفيد أبو سعيد محمد بن أحمد بن الحسين النيسابوري: ثقة، عين، حافظ، له تصانيف، منها: الروضة الزهراء في تفسير فاطمة الزهراء، الفرق بين المقامين وتشبيه علي(عليه السلام) بذي القرنين، كتاب الأربعين عن الأربعين في فضائل أمير المؤمنين، كتاب منى الطالب في إيمان أبي طالب، كتاب المولى. أخبرنا بها الشيخ الإمام جمال الدين أبو الفتوح الرازي الخزاعي سبطه، عن والده، عنه». وقال ابن شهرآشوب في معالم العلماء (٧٧٤): «له كتاب التفهيم في بيان التقسيم، الرسالة الواضحة في بطلان دعوى الناصبة، كتاب ما لا بد من معرفته».

أحمد بن النضر [«النصير» ، «النصر»]

معجم رجال الحدیث 3 : 142
T T T
ابن سعيد الباقي، المعروف بابن أبي هراسة، يلقب أبوه (هوذة) سمع منه التلعكبري، سنة ٣٣١، وله منه إجازة، مات في ذي الحجة سنة ٣٣٣، يوم التروية، بجسر نهروان، ودفن بها.
رجال الشيخ: في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٣١).
ابن أبي هراسة، له كتاب الإيمان والكفر والتوبة، ذكره الشيخ في الكنى، باب من عرف بقبيلته (٩٠٢).
روى عن إبراهيم بن إسحاق الأحمري، ذكره الشيخ في ترجمة إبراهيم بن إسحاق (٩).